Welcome to Fast Trans Translation

توطين التطبيقات وبرامج الهاتف

يستخدم حاليًا نسبة كبيرة من سكان العالم الهواتف الذكية بشكل يومي، وبالطبع يقوم هؤلاء الأشخاص بتحميل تطبيقات على هواتفهم وفقًا لإستخداماتهم المختلفة؛ فمثًلا إذا أردنا طلب الطعام نجد تطبيقات لذلك وإذا أردنا التسوق نجد أيضًا تطبيقات لذلك، وهذا ما دفع الشركات إلى تصميم تطبيق خاص بهم لتقديم خدماتهم للعملاء، ولكن كيف سيُناسب هذا التطبيق السكان من مختلف أنحاء العالم بلغاتهم المختلفة؟!

يُعد توطين محتوى التطبيقات والبرامج أحد الطرق الحديثة التي تُساعد في ذلك وتُمكنك من الوصول إلى أكبر عدد من العملاء المستهدفين من مختلف أنحاء العالم بلغاتهم المختلفة؛ لذا دعنا نبدأ جولتنا اليوم في هذا المقال عن هذا الموضوع الهام للجميع.

 

 

ما هو مفهوم توطين تطبيقات الموبايل

توطين التطبيقات عبارة عن عملية ترجمة وتهيئة يتم عملها لتطبيقات الموبايل وهي توطين محتوى التطبيقات والصور وجميع العناصر المختلفة التي يحتوي عليها التطبيق. حتى تُناسب هذه التطبيقات المستخدمين من مختلف اللغات والثقافات.

 

 

خطوات توطين تطبيقات الموبايل

يُعد توطين محتوى التطبيقات عملية مُهمة تحتاج إليها العديد من الشركات والمؤسسات التي تستهدف أسواق ومستهلكين من مختلف الدول وأنحاء العالم، وتتم عملية توطين التطبيقات وفقًا لمجموعة من الخطوات كما يلي:

 

1- الاطلاع على تطبيقات المنافسين

في هذه الخطوة يتم دراسة السوق جيدًا والاطلاع على تطبيقات المنافسين التي تم توطينها؛ فذلك يُساعدك في التعرف على السوق وثقافة المستهلكين فيه وعاداتهم، وبالتالي يُساعدك ذلك في توطين تطبيقك بصورة مُناسبة لهم تجذبهم إلى استخدام التطبيق.

 

2- تجهيز التطبيق للتوطين

أما في هذه الخطوة فيجب عليك تحديد إذا كنت تُريد توطين تطبيقك بشكل دولي يشمل لُغات مُتعددة أم تريد توطين التطبيق إلى منطقة معينة بلغة وثقافة محددة.

بعد تحديد نوع التوطين الذي تريده يكون عليك تجهيز التطبيق حتى يدعم اللغات التي سيتم الترجمة إليها وضبط إعداداته وفقًا لثقافة الدولة التي تريد الترجمة إليها، وبالطبع في هذه الحالة يكون عليك مُراعاة إتجاه كتابة هذه اللغة وضبط الواجهة والرسومات والتصاميم الموجودة في التطبيق.

كما يجب عليك اختيار التنسيق المُناسب للتطبيق بعد التعديل، وكذلك التحكم في مساحات الصور والأقسام داخل التطبيق وفقًا لحجم المحتوى بعد عملية التوطين إلى اللغة الجديدة.

 

3- اختيار طريقة الترجمة

هُناك طُرق مُتعددة يتم من خلالها ترجمة تطبيقات الموبايل؛ لذا يكون عليك تحديد طريقة الترجمة التي تُريد اتباعها في توطين تطبيق الموبايل، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

  • أدوات الترجمة

لقد انتشرت العديد من الأدوات والبرمجيات التي تُساعد في توطين التطبيقات؛ حيث تقوم هذه الأدوات بتوطين محتوى التطبيقات كله وتقوم بترجمته.

  • الاستعانة بفريق من المترجمين

تُعد هذه الطريقة هى الأفضل في توطين محتوى التطبيقات؛ حيث يقوم بها فريق كامل من المترجمين؛ مما يضمن لك الحصول على ترجمة رائعة ودقيقة تُناسب ثقافة البلد التي يتم الترجمة إليها، كما يحرص فريق المترجمين على مراجعة المحتوى جيدًا بعد الإنتهاء منه وقبل إطلاقه إلى المستخدمين على المتاجر.

  • الترجمة اليدوية + أدوات الترجمة

أما هذه الطريقة؛ فيتم فيها توطين محتوى التطبيقات من خلال أدوات الترجمة، ثم يقوم مطوري التطبيق بإضافته المُحتوى المُترجم إلى التطبيق يدويًا، ورغم بساطة هذه العملية، إلا أنها تستغرق الكثير من الوقت.

 

4- تحسين تصنيف التطبيق في متجر التطبيقات

تستهدف كل لغة مجموعة من الكلمات تختلف عن اللغة الأخرى؛ لذا بعد الإنتهاء من توطين محتوى التطبيقات، يجب الاهتمام بتحسين تصنيف التطبيق في محركات البحث؛ وذلك حتى يحصل التطبيق على نتائج بحث عالية في متجر التطبيقات؛ وحتى تتمكن من ذلك، فيجب عليك الوصول إلى المصطلحات والكلمات الشائعة التي يستخدمها أصحاب هذه البلد والثقافة التي تم توطين التطبيق إلى لغتها.

 

5- إختبار التطبيق وإطلاقه في المتجر

في هذه الخطوة يتم اختبار التطبيق جيدًا بعد الإنتهاء من عملية الترجمة؛ وذلك لضمان دقة الترجمة وقابلية التطبيق للاستخدام ومُناسبته للمستخدمين، وبعد التأكد من كفاءة الترجمة وجودتها يتم إطلاق التطبيق في متجر التطبيقات؛ حتى يتمكن المستخدمين الجُدد من استخدامه.

 

 

تحديات توطين التطبيقات

هُناك بعض التحديات التي قد تواجهها أثناء قيامك بعملية توطين محتوى التطبيقات، ومن أبرز هذه التحديات ما يلي:

 

  • التكلفة

قد تكون عملية توطين محتوى التطبيقات مُكلفة في بعض الأحيان، خاصةً إذا كنت تقوم بترجمة التطبيق إلى العديد من اللغات.

 

  • مشكلات جودة ودقة الترجمة

قد تؤدي الترجمة الغير صحيحة أو الغير دقيقة إلى حدوث بعض المشكلات بعد إطلاق التطبيق؛ فمثلًا قد تؤثر على تفاعل المستخدمين ومدى اهتمامهم بالتطبيق، كما أنه في بعض الأحيان قد تؤدي إلى حدوث سوء فهم إذا كانت الترجمة مُسيئة لثقافة الدولة؛ لذا يجب الاهتمام بجودة الترجمة وفقًا لثقافة الدولة ومراجعة الترجمة جيدًا قبل إطلاق التطبيق للمستخدمين.

 

  • الوقت

تحتاج عملية توطين محتوى التطبيقات إلى الكثير من الوقت؛ حيث يتم العمل على المحتوى الخاص بالتطبيق بصورة كاملة بدايةً من تصميم التطبيق ووصولًا إلى المحتوى الخاص به، وبالتالي يستغرق ذلك الكثير من الوقت، خاصةً إذا كنت تريد ترجمة التطبيق إلى العديد من اللغات المختلفة.

 

  • التطوير المستمر يحتاج ترجمة مستمرة

مما لاشك فيه أن تطوير التطبيقات يتم العمل عليه بصورة مستمرة، وبالتالي يحتاج الجزء الذي تم تطويره إلى الترجمة؛ وهذا يعني الحاجة إلى هذه الترجمة مرة أخرى؛ لذا يكون الأفضل هُنا هو الاستعانة بفريق المترجمين أثناء القيام بأي تطوير في التطبيق؛ وذلك حتى يعمل الفريق في نفس الوقت مع فريق المطورين على الترجمة.

 

اقرأ ايضا: ما هو توطين المواقع الإلكترونية

 

لماذا تقوم بتوطين التطبيق الخاص بك وما اهمية ذلك

يعتقد البعض أن عملية توطين محتوى التطبيقات غير ضرورية ولا تعود عليه بأي فائدة، ولكن هذا الإعتقاد خاطئ عزيزي؛ فعلى الرغم من استخدام اللغة الإنجليزية على نطاق واسع وسهولة التواصل بها بين العديد من الدول؛ إلا أن هُناك العديد من الأبحاث التي أثبتت أن هُناك نسبة كبيرة من المستخدمين يُفضلون استخدام التطبيقات والتعامل مع المحتوى الذي يكون بلغتهم الخاصة.

 

وهذا ما دفع الكثير من الشركات والمؤسسات المختلفة إلى عملية توطين محتوى التطبيقات؛ حتى لا يتم خسارة شريحة من العملاء من أي دولة، كما أن عملية التوطين تعود عليك بالعديد من الفوائد والمميزات المختلفة، منها:

  • الوصول إلى أسواق جديدة والتوسع في مجالك؛ فقد وصلت الشركات التي بدأت بداية صغيرة إلى العديد الدول وامتلاك فروع في مختلف أنحاء العالم.
  • زيادة مشاركة واستخدام التطبيق؛ حيث يُفضل المستخدمون استخدام التطبيق الذي يُناسب لغتهم وثقافتهم ويُلبس احتياجاتهم وتفضيلاتهم؛ مما يُعزز من مشاركة المستخدمين لهذا التطبيق ويُساعد في زيادة ولائهم لك.
  • زيادة عدد تنزيلات التطبيق؛ فقد أشارت العديد من الدراسات أن نسبة تنزيل التطبيقات المتوفرة باللغة المحلية تزداد بنسبة 38%.
  • زيادة نسبة المبيعات؛ فقد أكدت بعض الدراسات أن توطين التطبيقات يُحقق نسبة عالية من الإيرادات؛ فمن خلاله يُمكن الدخول إلى العديد من الأسواق، كما أن حصتك في السوق تزداد بشكل كبير مع كل دولة تقوم بالدخول إليها.

 

اقرأ ايضا: الفرق بين عملية التدويل والتوطين

 

أنواع توطين تطبيقات وبرامج الجوال

هُناك نوعان رئيسيان لتوطين تطبيقات وبرامج الجوال، وهما:

 

1- توطين التطبيقات جزئيًا

يُعد هذا النوع هو الأفضل للشركات المُبتدئة والناشئة؛ حيث يتم فيه ترجمة أساسيات التطبيق فقط مثل وصف المتجر وبياناته الأساسية، ويستغرق هذا النوع وقت أقل وجهد أقل في عملية التوطين.

 

2- توطين التطبيقات كليًا

أما هذا النوع فهو الأكثر جهدًا ووقتًا؛ حيث يتم فيه ترجمة محتوى التطبيقات بصورة كاملة، ويُناسب هذا النوع الشركات العالمية؛ حيث يتم العمل على ترجمة التطبيق إلى العديد من اللغات ويتم الاهتمام بثقافة كل دولة قبل توطين التطبيق؛ حتى يشعر المستخدمين أنه مُناسب لهم.

 

 

أدوات توطين تطبيقات الهاتف

هُناك العديد من الأدوات التي يتم استخدامها في توطين تطبيقات الهاتف، ومن أبرز هذه الأدوات ما يلي:

تتيح لك هذه الأداة إمكانية ترجمة تطبيقك أو موقعك الإلكتروني، كما توفر لك العديد من المميزات الرائعة في ترجمة المحتوى وتُقدم لك اقتراحات للنصوص أثناء الترجمة، وتُعد هذه الأداة من الأدوات المدفوعة؛ حيث تبدأ خطط الدفع فيها من 90 دولار شهريًا، وتوفر لك فترة تجربة مجانية تصل حتى 14 يوم.

 

تعتمد العديد من الشركات المختلفة من جميع أنحاء العالم على هذه الأداة في ترجمة التطبيقات الخاصة بهم؛ وذلك بسبب قدرتها على الترجمة بصورة سريعة مُبسطة، وتُعد هذه الأداة مدفوعة؛ حيث تبدأ خطط الدفع فيها من 40 دولار شهريًأ.

 

تُعد هذه الأداة عبارة عن منصة تُساعد في إدارة ترجمة التطبيقات والمواقع الإلكترونية، وتتميز هذه الأداة بأنها تتيح لك إمكانية ترجمة كل جزء من التطبيق بشكل مستمر، وتبدأ خطط الدفع في هذه الأداة من 14 دولار شهريًا.

 

تتيح لك هذه الأداة إمكانية ترجمة محتوى التطبيق من بدايته حتى نهايته؛ وذلك من خلال أدوات الترجمة القوية التي توفرها لك، كما تحتفظ هذه الأداة بمحتواك الأصلي والمُترجم في مكان واحد؛ حتى يُمكنك تنظيم محتواك بصورة سهلة، وتبدأ خطط الدفع لهذه الأداة من 80 دولار شهريًا.

 

تُعد هذه الأداة من أفضل أدوات توطين التطبيقات التقنية، وتتميز هذه الأداة بخبرتها في هذا المجال؛ حيث تُعد من أفضل الأدوات في ترجمة محتوى هذه التطبيقات، وتبدأ خطط الترجمة فيها من 0.17 دولار للكلمة في تطبيقات الألعاب و 0.04 دولار للكلمة في التطبيقات الأخرى.

 

 

نصائح عامة لتوطين تطبيقات وبرامج الهاتف

تُساعدك هذه النصائح في توطين محتوى التطبيقات بجودة عالية؛ لذا يجب عليك التركيز عليها:

  • احرص أثناء ترجمة تطبيقك على البدء باللغات الأكثر شيوعًا وهم: الإنجليزية، الصينية، الاسبانية، العربية، والبرتغالية، ثم بعدها يُمكنك متابعة باقي اللغات.
  • استعن بمترجم مُعتمد واحترافي في عملية توطين محتوى التطبيقات؛ فذلك يضمن لك أن تتم عملية الترجمة بجودة ودقة عالية.
  • تأكد من مراجعة فريق المترجمين للترجمة بعد الإنتهاء من عملية التوطين.
  • اختبر التطبيق قبل إطلاقه عبر متجر التطبيقات، ويُمكنك في هذه الخطوة الإستعانة بـ مستخدمين يتحدثون باللغة التي تم الترجمة إليها؛ فذلك يُساعدك في سهولة الوصول إلى أخطاء الترجمة وتصحيحها.
  • تأكد من عدم استخدام معاني كلمات أو مصطلحات مُسيئة لثقافة الدولة التي تم الترجمة إليها.

 

 

كيف تقوم فاست ترانس بعملية توطين التطبيقات والبرامج وما يميزها عن منافسيها

في فاست ترانس مكتب الترجمة والتوطين المعتمد نعلم مدى أهمية توطين محتوى التطبيقات والبرامج للشركات والمؤسسات التجارية وغيرهم من المؤسسات الأخرى؛ لهذا نوفر أفضل فريق من المترجمين ذوي الخبرات العالية، كما نحرص على تقديم هذه الخدمة بجودة عالية، وهذا ما يجعلنا مميزين عن المنافسين في هذا المجال، ومن أبرز ما يميزنا:

  • نهتم بتقديم خدمات التوطين للمحتوى بصورة تتناسب مع ثقافة البلد وتجعل المستخدمين يشعرون أنهم داخل بيتهم ويتعاملون مع تطبيق يوفر لهم احتياجاتهم وتفضيلاتهم.
  • نستخدم المصطلحات الشائعة في المحتوى وفقًا لثقافة الدولة؛ مما يُساعد تطبيقك في سرعة الانتشار والظهور في البحث.
  • نحرص على توطين التطبيق بدقة عالية، كما يقوم فريق المراجعين والمدققين لدينا بمراجعة المحتوى قبل تسليمه لك.
  • نقوم بإختبار التطبيق بعد الانتهاء من عملية التوطين ونحرص على الاستعانة بأشخاص محليين تكون لغتهم الأم هى نفس لغة الترجمة؛ مما يُساعدنا على سهولة الوصول إلى الأخطاء التي قد توجد.
  • نلتزم بمواعيدنا في إنهاء عملية التوطين.
  • أسعارنا مميزة ولا تقبل المقارنة مُقابل الخدمة عالية الجودة التي تحصل عليها.
  • فريق المترجمين الاحترافيين والمراجعين والمدققين لدينا يمتلكون خبرات واسعة في مجال توطين التطبيقات؛ مما يضمن لك الحصول على هذه الخدمة بجودة عالية.

 

في النهاية عزيزي إذا كنت تمتلك تطبيقات خاصة بشركتك و تشعر بالتردد نحو خطوة توطين محتوى التطبيقات الخاصة بك؛ فدعنا نؤكد لك أنك في خسارة كبيرة؛ لذا لا تستمر في هذه الخسارة واحرص على سرعة اتخاذ الخطوة والتوسع بشركاتك والوصول إلى الأسواق الأخرى؛ فذلك يعود على شركتك بالعديد من الفوائد والأرباح، ولكن احرص أثناء القيام بهذه الخطوة على الاستعانة بشركة متخصصة في هذا المجال مثل شركة فاست ترانس؛ فذلك يضمن لك الحصول على الخدمة بدقة عالية وعدم وجود أي أخطاء في الترجمة قد تؤدي إلى وصولك لنتائج سلبية، وإنما تُساعدك في تعزيز ظهور تطبيقك.

 

محتوى قد يهمك

Fast4Trans-logo-white